Monday, March 10, 2008

قصيدة غزة لمحمد خير


هاوطّي صوت التليفزيون
إحترامًا للجثث .
.وهالاقي طريقة
أقنع بيها نفسي
إن اللي ع الشاشة
مجرد فيلم
دخل بالغلط في نشرة الأخبار ..
بعد ما ينتهي التصوير
الأمهات هيمسحوا دموعهم
وهيصحّوا العيال عشان معاد الرضعة
وهما بيفكّوا الكفن عنهم
بشويش ..
الشباب المرميين ع الأرض
( قال يعني مقتولين )
هيقوموا وهما بيضحكوا ..
وهيشتموا المخرج في سرّهم
لإنه بهدل هدومهم ميكروكروم
وبويا حمرا
أكتر من اللازم ..
عربية الإسعاف
هتطلع مجرد ديكور
مافيهاش موتور أصلاً ..
العمال اللي ف الاستديو
هينتظروا - بنفاد صبر -
خروج الجميع ..
وف ظرف 5 دقايق
هيفضّوا المكان
عشان تصوير المشهد الجديد
اللي مش محتاج غير مؤلف واقعي
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
،،شعرمحمد خير
نشرت في جريدة الدستور
يوم 5 مارس 2008

11 Comments:

At 3/11/2008 10:12 AM, Blogger ونيــــــس said...

لو ع الكلام هاقول ماشى كويس
بس ايه ده؟
ده واحد بيقول لضميره نااااااام و شد اللحاف، هل يعقل ان كاتب و صاحب رسالة و شخص ملتزم بتوعية الناس يقول الكلام ده؟

 
At 3/11/2008 1:35 PM, Blogger محمد صبحى said...

أنا مش مع الأخ ونيس فى رأيه خالص
لإن القصيدة -بالنسبة لى -بتقول كلام غير اللى إنت فهمته

ده رأيى الشخصى

 
At 3/12/2008 5:31 AM, Blogger maii bahaa said...

القصيدة دي انا أول ماقريتها عجبتني جدا وحطيتها عندي في المدونة يوم مانزلت في الدستور وقلت لمحمد خير رأيي...لأنه يا أخ ونيس المقصود هنا زي مانا فهمت ان الشاعر عايز يقنع نفسه ان مش ممكن يكون في الدنيا كل البشاعة دي...وكمية القسوة واغتيال براءة الأطفال مايطلعش من أنسان يتحلى بالإنسانية في أبسط صورها
أنا شخصيا نفسي حد يصحيني ويقوللي اني كنت باحلم أو باتفرج على فيلم رعب...بعد كل نشرة أخبار
بس...إزيك ياباسم انت فييين؟

 
At 3/12/2008 10:37 AM, Blogger ونيــــــس said...

ماهو اللى بتقولوه ده بيأكد كلامى
يعنى اقعد اتخيل شوية هلاوس و لا أقوم اعمل شىء ايجابى..بدل ما تستنى حد يصحيكى قومى اغسلى وشك و فوقى من الكسل و شغلى عقلك و ربنا ينفع بيكى البشرية و يهديكى

 
At 3/12/2008 12:15 PM, Blogger emoo said...

حسنا انا شعرت ايضا بان جو القصيدة فيه بعض من الامبالاة والهروب نتيجة عجزه عن المساعدة ولكنها قطعا ليست دعوة لاغماض العيون لانني توسمت في نية الكاتب خيرا ...يعني اجمالا فهمت ان المغزى منها هو انه يريد ان يقول ان كل تلك الوحشية يصعب على العقل البشري تصديقها فهي لا تصلح الا ان تكون تمثيلا

 
At 3/13/2008 10:25 AM, Blogger maii bahaa said...

استاذ ونيس
حضرتك عملت كده قبل ماتنصحني أعمله؟

 
At 3/13/2008 1:27 PM, Blogger محمد خير said...

نبهتني الصديقة مي للتدوينة دي
شكرا لها

وشكرا للصديق العزيز باسم على نشر القصيدة


طبعًا اللي عندي قلته في القصيدة وما ينفعش أضيف بس انا باحترم آراء اللي عجبتهم واللي اختلفوا مع القصيدة ، شكرا لهم جميعا

وأحلى حاجة في الموضوع إن فيه ناس لسة ممكن يختلفوا على قصيدة شعر

تحياتي ومحبتي

 
At 3/15/2008 12:37 PM, Blogger محمد صبحى said...

كلام فى الجون يامحمد والله
تسلم إيدك

 
At 3/21/2008 2:12 AM, Blogger ســـــــمــــكة said...

هروب ولامبالاة؟انا عن نفسي بعمل كدة بكدب نفسي وبكدب كل صورة بشوفها بكدب كل مشهد وكل حكاية لأن ألم الضمير وألم الحزن على عروبتنا مش هين ومش سهل والمشكلة ملهوش حل ...غير تكديب النفس
جميلة اوي القصيدة
تحياتي

 
At 3/23/2008 3:28 PM, Blogger مروة جمعة said...

بديع يا رجل بديع
كنت زمان باقنع نفسي بكده والله
بديع
أنا بقى بكتب عن دم المسلسلات!..
مبروك الديوان يا محمد
وشكراً لك يا باسم على اختيارك

 
At 3/27/2008 3:23 AM, Blogger shasha said...

اختيار سئ واسفة مشحاسة ان ده شعرخالص

 

Post a Comment

<< Home