Friday, December 07, 2007

الشتا ابن ناس



الشتاء رجل ابن ناس .. يسير مرتديا بلطو ..
رافعا قبعته منحينا أمام امرأة جميلة ..
واضعا سماعة ام بي ثيري بلير بأذنه ليسمع فيروز ..
و ينظر للعالم بدهشة ...
امرأته امرأة شفافة .. مثل امرأة السماء ..
لم تلمسها يد بعد الله ..
يسير الشتاء بجوار رصيف يتكأ عليه سور قديم ..
ينظر تارة للسماء وتارة يغمض عينيه
ويغني بصوت رخيم وعينه تدمع شجنا ..
وإذا قرر الشتاء أن يعتلي الأرض ليركب
فليكن بجوار شباك مفتوح زجاجه مكسور ليتنسم هوائه
.. لا يعرف من بجواره ..
ساندا رأسه علي كتفه يتذكر آخر مرة رأي فيها
فتاته الأولي قبل أن تغادره كمحطة ترام ..
..........................
الصورة من رسومات ايمن المالكي
....

17 Comments:

At 12/07/2007 12:01 PM, Blogger MOODY said...

ميرسى يا باسم ربنا يخليك

 
At 12/07/2007 1:11 PM, Blogger باسم شرف said...

مودي
ماشي ياعم الشتا
ههههههههه
قشطات يامودي

 
At 12/08/2007 1:25 PM, Blogger Reemo said...

الشتا ابن ناس جدا جدا
:)
حلوه يا باسم

 
At 12/09/2007 10:05 AM, Blogger باسم شرف said...

ريمو
دا من زوقك الجميل

 
At 12/09/2007 2:10 PM, Blogger Reham R. said...

هكذا الشتاء.. ينحني للنساء، يسمع فيروز وينعزل عن العالم، يسير بجوار الرصيف، وحين يشرفنا يجلس بجوار شباك زجاجه مكسور، ويتذكر ما فاته..
اعذرني على التطفل -كان لابد لفتاته الأولى أن تتركه هكذا-، فالشتاء تجربة أولى رائعة، ولكن...
ربما هو ابن ناس أكثر من اللازم! وربما لهذا أحبه، وأعشق الصيف..
شكرا على مساحة التهييس دي! ومعلش بأة لما تكتب عن الصيف هبقى أقولك فيه شعر.. ههههههه
الكتابة متميزة طبعا كالعادة.. بس انت عارف يعني، دي مسائل شخصية!
:))))

 
At 12/09/2007 2:45 PM, Blogger ساعه الغروب said...

الشتا
؟
؟
؟
؟
؟
شئ عجيب يعبث بمشاعرنا جميعا


ما اعرفش ليه كلماتك ما لقيتلهاش رد غير كدا

يمكن لانه الشتا جوايا بيعنى حاجات كتير اوى

بيعنى حد ابن ناس اوى

:)
شكرا ليك جدا

:)

 
At 12/09/2007 5:25 PM, Blogger باسم شرف said...

ريهام
يا استاذة احنا بنعيش عشان نهيس
قشطات عليكي وعلي الصيف اللي هيجي
ربنا يخليكي

...............ز
ساعة الغروب
شكرا ليكي انتي علي تعليقك واهتمامك
ساعات بحس ان ربنا خلق بقيت الفصول عشان الشتا نحس بيه ونفرقه عنهم
قشطات

 
At 12/10/2007 11:06 AM, Blogger مصطفى محمد said...

مش عجباني
حروح اقرا تدوينة تانية
قشطة

 
At 12/10/2007 12:26 PM, Blogger باسم شرف said...

مصطفي
قشطات

 
At 12/11/2007 10:40 AM, Blogger nour said...

الشتا عندى سيدة لابسه فستان سواريه عليه بالطو اسود طويل و ماشية اخر الليل حافية و شايلة جزمتها الكعب العالى فى ايديها ..الشتا مج نسكافيه سخن فى ايدى ورا ازاز الشباك ز الدنيا بتمطر و بخار الماء بيتجمع على الازاز..الشتا سيجارة فى اوده ضلمه..مش شايفه غير ولعتها يتتحرك لوحدها قدام عينى.حتى دخانها مش شايفاه..
ايه الجو ده يا باسم؟؟؟
جامد اخر حاجة

 
At 12/11/2007 5:41 PM, Blogger باسم شرف said...

نور
اشكرك ده من زوقك

 
At 12/13/2007 1:46 PM, Blogger mirage said...

دافية اوي التدونية دي ...
اشتقت للشتا اوي ...للمطر ...للشوارع المبلولة ...

اللوحة جميلة ... وللرسام ايمان
مالكي مش ايمن

:)

 
At 12/14/2007 3:30 PM, Blogger باسم شرف said...

ميراج
ده من زوقك والله
ودايما بتنوري المدونة

 
At 12/14/2007 4:15 PM, Anonymous Anonymous said...

مش عارف اقول ايه بس عموما قشطات يا بسوم

على فكرة كمان انت محترم قوى يا باسم عشان بترد على كل الناس

وبالمرة بقى لو لسه فاكر موضوع قعدة ظهر انجليش انا عمرو بتاع حقوق صاحب رامى وامانى وشلة اداب اسبانى

قشطات قشطات قشطات قشطات

 
At 12/15/2007 8:29 AM, Blogger محمد فيروز الكمالي said...

الشتاء قادم ونحن بانتظار كرات الثلج البيضاء لكي نقذفها فرحا ولعباً
وغيرنا يقذف الحجارة دفاعاً وجهاداً

سيأتي الشتاء ويحصرنا في المساكن الأسمنتية ، مع أننا لم نخرج من غيابت سجون النفس

مدونة رائعة جديرة بالزيارة

 
At 12/15/2007 1:20 PM, Anonymous شيماء زاهر said...

جميل يا باسم :))

أنا كمان باحب الشتا أوي، يمكن عشان باحس إنه في لمحة شجن غريبة، كأنه جاي من عصر الملوك في الوقت إللي قامت فيه الجمهورية
------
كل سنة وأنت طيب

 
At 12/31/2007 9:28 AM, Anonymous Anonymous said...

اتوجه بالشكر الشديد الى مصطفى محمد لأنه الوحيد الي قال التعبير الصح

 

Post a Comment

<< Home