Friday, November 30, 2007

تمنينات وتسعينات لعينة

الفنان الطفل اللي كسر الدنيا
وكان عايز يثبت انه كبير في السن ويعوض صوته الطفولي لبس جاكتة جده انغام مكنتش لسة قررت هتبقي
مطرب او مطربة بقصة شعرها


سوزان عطية وطبعا زي ما احنا عارفين
كانت مشهورة بلقب المطربة الرياضية
فعشان تثبت اللقب وتاكده عملت الشريط والبوستر
بالترنج الاخضر البلاستيك بتاع سواقين المكروباص

لن اقول غير انه كان مطرب بشنب
اي عذاب كنا نلاقيه





ماشي يافارس ...كده ؟



كفاية قوي الدور الرابع اللي
حطه فوق راسك ده

..............................
محبتش اعلق علي الصور وقلت اسيب
كل واحد يقول قد ايه اتعذب من الاشكال دي



23 Comments:

At 12/01/2007 2:45 PM, Blogger Reham R. said...

ههههههههههههه
ههههههههههههههه
ياراجل محدش اتعذب ولا حاجة.. بذمتك مش أيام حلوة؟ رجعني انت بس السبعينات وأنا أظبطلك الناس دي كلها!
بس سيبك انت، جوا كان نضيف
:))

 
At 12/01/2007 7:24 PM, Blogger باسم شرف said...

هههههههههه
بزمتك مكنتش عذاب ؟ حلوة ؟ كفاية الوشوش دي اللي اتعلمنا منها الحب فعشان كده طلع جيل كبير متعقد من الحب والحياة
قشطات

 
At 12/02/2007 7:30 AM, Blogger Mai Mohamed Rizk said...

هاهاهاهاهاها!! أيوه كان عذاب و قمة العذاب كمان.. عارفين ليه؟ عشان مكناش حتى حاسيين إننا متعذبين. كانوا مخبيين علينا باين وللا أيه؟ مش ممكن التعتيم الإعلامي الثقافي دا!! المهم الموقف في أمريكا و أوروبا مكنش أفضل بكثير. فكريين يا جماعة جورج مايكل و أغلفة الشرايط بتاعت وام و مدرن توكينج و قُصص الشعر الصفراء الكبيييييرااااااا قوي دي؟ لأ لأ يا جماعة، إحنا فعلا كنا معذبيين جدا في فترة المراهقة

 
At 12/02/2007 2:01 PM, Blogger فوكيره said...

ههههههه

الحمد لله اني معاصرتش الجو ده ...

ينهار ابيض

بس يمكن احنا دلوقتى نضحك على المناظر دي ... لكن زمان اعتقد الى عاش ده مضحكش ايامها

اقصد ان الجو العام كان كده ...؟؟

والله البوست ضحكنى جامد وانا مش في المود

تحياتى جداا

 
At 12/02/2007 5:46 PM, Blogger باسم شرف said...

مي محمد هانم
شوفتي بقي مش انا قلت انهم عذبونا واي عذاب والله واكيد انتي من اللي اتعذبوا زي وغيري طبعا احنا جيل اتفرم قبل ماينزل من المفرمة ههههه
قشطات جدا ونورتي

 
At 12/02/2007 5:48 PM, Blogger باسم شرف said...

فوكيرة
معصرتيش الجو ده بس تاثيره اتمد لحد عندك وانتي قاعدة لا بيكي ولا عليكي
بس انا فرحت لما شفت كلامك وسعدني كتير قشطات جدا عليكي

 
At 12/03/2007 3:23 PM, Blogger fawest said...

أرجو الأنضمام الى جروب
محبى مدونه كراكيب نهى محمود
لهد نبيل وهو إعادتها لفتح مدونتها
كراكيب
وهذا هو عنوان الجروب
http://www.facebook.com/group.php?gid=9920717558
Share

 
At 12/04/2007 12:41 PM, Blogger mirage said...

بس انا بحس ان الوقت ده كام احلى وقت للاغاني بصراحة
مازلت بحب اسمعهم ...
مش احسن من العك بتاع دلوقتي ؟؟؟

بس فعلا ستايل لبسهم والموضة وقتها كانت اكبر عقاب للبشر ...

 
At 12/04/2007 8:01 PM, Blogger باسم شرف said...

ميراج
محبتي وتقديري لكي وللعقاب بتاعملابسهم والله معاكي حق كبير
كنا بنتعذب يا استاذة
قشطات

 
At 12/05/2007 6:41 AM, Anonymous Anonymous said...

عايزة افكرك بحاجة مهمه جدا انت ناسيها ان ابله نظيفة ماكنتش ظهرت لسه ايام التسعينات

والقطنة مابتكدبش

 
At 12/05/2007 8:57 PM, Blogger iHaB said...

لا يا ريس ..كان فيه اشكال غير دى كمان
إيهاب توفيق والبلوفرات والجواكت البوليستر
حميد الشاعرى والكاوتشات الباتا
لطيفة ومية الأوكسجين
سميرة سعيد وميمى الكوافير
حنــــــان و الزئبق الأحمر هههههه
انوشكا صوت المحول الكهربائى
على عبد الخالق المطرب المعتذر
وطبعاً عمهم اللى عامل نفسه ميت عمرو دياب ومش بقى الترنجات زى سواقين الميكروباص ..ده عمرو دياب والميكروباص شخصية ..والبنك (بتفجير الباء والكاف ) قشطة يا كبير

 
At 12/07/2007 1:32 AM, Blogger إبـراهيم ... معـايــا said...

يااااللهول ... قد إيه كانوا أغبياء ؟!!!


صباح الفل يا باسم بيـــك ...


هوا محمد كمال كان بيفكرنا بالحلو وإنتا بتفكرنا بالوحش ولا إيه ؟؟؟
.
.
.
الفكرة ف إن استقبالنا للناس دي ساعتها مكنش بهذا القدر من الاستياء الآن، أنا لما شفت منظر أنغام اتضايقت، بس المشكلة إني مش فاكر ردة الفعل المشابهة لما كنا صغيرين !

.
.
تحياتي أيضًا

 
At 12/07/2007 9:31 AM, Blogger باسم شرف said...

عزيزتي المجهولة
هههههههه
طبعا القطنة مبتكدبش
بزمتك مش حاجات مدمرة ؟

................
هوبا
انت جيت علي جرح مصر وقاعدة تعيط دلوقتي
ههههههههههههههههه
مسخرة
............
ابراهيم
كنا صغيرين مكناش واخدين بالنا طبعا من الترنجات في الكليبات وقصات الشعر

 
At 12/10/2007 11:07 AM, Blogger مصطفى محمد said...

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

 
At 12/11/2007 10:36 AM, Blogger nour said...

بس زمان الناس كانت مبسوطه و كانوا ناس بجد و فنانين بجد..الركن البعيد الهادى لانغام لسه بتتطلب منها تغنيها لحد دلوقت الشكل بيروح مش لازم ابدا نتريق عليهم..كفايه الاحساس العالى اللى الواحد بيحسه لما بيسمع الاغانى القديمة بتاعتهم يعنى لما بكون ماشيه فى الشارع و اسمع بعتلى نظرة لانغام و لا متخافيش لعمرو دياب او زيدينى عشقا بتاعة كاظم بحس انى مبسوطة و اكيد ساعتها مبفتكرش شكلهم كان عامل ازاى..مش عارفه ازاى ايهاب بيتريق على عمرو دياب؟؟انت متأكد انك بتتكلم عن عمرو دياب اللى احنا نعرفه؟؟؟

 
At 12/11/2007 5:42 PM, Blogger باسم شرف said...

نور
انا اكيد كتبت اللي مكنش عاجبني وبس
قشطات

 
At 12/11/2007 5:43 PM, Blogger باسم شرف said...

مصطفي
قشطات يامعلم

 
At 12/21/2007 6:51 AM, Blogger Mony The Angel said...

loooooolllz ::D:D
kol da w ma3al2tsh :D:D

 
At 12/22/2007 6:50 AM, Blogger باسم شرف said...

Mony The Angel
صباح الفل وقشطات عليكي ههههههه

 
At 12/28/2007 5:57 AM, Anonymous Anonymous said...

أقدر أقولك بكل فخر إني مت من الضحك وإن ده كان زماني فعلا ومراهقتي المسكينة المليئة بقصات شعر عاااار وموديلات لبس أشد عارا, بس أرجع واقول أرحم من الجيل المسكين اللي بيبوس الواوا ويحط النقط على الحروف وعلى رأيك بيقرا عن مقتل ثلاثة فلسطينيين و خمسة عراقيين أسفل الشاشة وهي عارضة فيلم بورنو
بالمناسبة الكتاب شدني أوي

 
At 12/28/2007 6:01 AM, Anonymous Anonymous said...

اه...نسيت أقولك أنا مي اللي كاتبة التعليق اللي فوق وكنت قابلتك في ميريت إمبارح وألف شكر على ذوقك

 
At 11/23/2008 12:28 PM, Anonymous Anonymous said...

بالفعل كانت ماساااه بس بجد يا باسم احنا ارحم بكتير من اللى قبلنا على طول بعد ما مات عبد الحليم الدنيا عزلت و استولى بكر و محمد ثروت واللى كان يشبه عبدالحليم ده فين وفين بئا لما جه منير و رحمنا من العزاب اسئل مجدي كده قولو بزمتك كنت بتسمع اى حاجه عربي فى الزمن المهبب ده .... احنا اخدنا ارهاصات العزاب الاخير
عمر الشافعى

 
At 11/15/2009 5:49 AM, Anonymous إيهاب فؤاد said...

أيامها الأغاني كانت بتتسمع مش بتتشاف. وكان المطربين بيهمهم ودانك مش عينيك. الله يقوينا على زمن الأراجوزات اللي بتغني اليومين دول

 

Post a Comment

<< Home