Tuesday, April 08, 2008

رحلة الرغيف في برنامج الفرن فرنك ... حصريا



رحلة رغيف .. في برنامج الفرن فرنك

سؤال الحلقة :

ايه علاقة الراجل الغلبان برغيف العيش ؟ هنرمي بلانا علي الحكومة ؟

كنت في الثامنة من عمري ... وأيضا عمري ما مر يوم الا وذهبت لفرن العيش فجرا

اصحي يا واد ياواد اصحي ..امي تلكزني في كتفي تارة وتارة في راسي وتارة تهددني بأنها سوف توقظ أبي ليوقظني هو بنفسه .. وطبعا ده معناه علقة مضمونة او علي الأقل قلم علي الماشي و الراجل المؤذن بتاع الفجر لسة مخلص الأذان وصوت همهمة في الشارع صوت أصدقاء الرحلة .. رحلة رغيف العيش .. وطبعا الكل فينا تساوي في قسوة الاستيقاظ مبكرا للوقوف في طابور العيش الذي لن يتحرك إلا بعد الساعة السادسة لان اللي هيروح بدري هيلحق مكان بدري .. وعمري ما رحت بدري إلا وألاقي ناس واقفة وكأنهم نايمين قدام الفرن من امبارح .. ونظل نتحاور ونتجاذب الحديث وطبعا ولا الحديث فيه جاذبية ولا الناس اللي واقفة .. بس الواحد بيطلع غله في أي كلام .. شتيمة في نادي الزمالك عشان خسر ( عهدت الزمالك يخسر علي الرغم من إني زمالكاوي زي ما انا عهدت العشرة أفراد الذين يقفون في بداية طابور العيش بالظبط ) او نتكلم في شراء جزمة جديدة او إن بطل فيلم اتمسك حقيقي بشحنة مخدرات كبيرة واتسجن وطبعا الفكرة السائدة إن الفنانين يستحقوا كده من الحاجات اللي بيعملوها في الحرام ( فكرة شعبية شائعة مثل إننا سنحصل علي العيش فور وصولنا )

يصل المعلم الذي يبيع لنا العيش ويرصنا غلي صف واحد والحريم تقف براحتها عشان يلحق أي حاجة من دي او مسكة او لمسة من دي وطبعا كلهم سايبن نفسهم للموجة طالما هتروح بدري تلحق سندوتشات العيال وجوزها .. ونفضل احنا واقفين لحد ما يجي الدور .. وطبعا يقولك مفيش عيش الا بجنيه بس .. وطبعا احنا عندنا أورطة بشر عايشة فاتحة بقها زي ابويا ما كان بيقول ..

مرة قلت هعترض واقوله مش هاخد غير ب 2 جنيه مرة واحدة بدلا من الشراء ب 2 جنيه علي مرتين ( اخذ بجنيه بعد وقوفي في الطابور فترة طويلة وبعدين اقف تاني عشان اخد بجنيه تاني )

.. طبعا المعلم بصي لي بابتسامة يبدو ان اعتراضي اعجبه ولفعني حتة قلم زي بتاع ابويا لما بينوي يصحيني بنفسه وقالي يا( .... امك) استني بقي عشان تاخد ب 2 جنيه .. ثم همس لنفسه بحكمة او سؤال تهكمي عليا وعلي امثالي .. فاكرين نفسهم عايشين في زمن أم بطرمان .. والله انتو ناس عايزين الحرق ببنزين ...... وليه مش محتاج اشيلها ببنزين وسخ .. طبعا جبت الشتيمة لكل الواقفين وسمعت اكتر من شتيمة بتلف حواليا زي منتخب مصر ما لف حوالين عمرو زكي لما جاب اول جون في البطولة الافريقية ومحدش كان مصدق ....

وراجل عجوز سمعته بيقول للمعلم سيبه بقي يا معلم دا عيل( ب..خة ) يعني مش مستهلة تضيع وقتك معاه اديني بجنيه عيش ومشيني ...انا راجل كبير .. اقف في دورك يا عم الحاج مش نقصاك .. المعلم كبسه .. من جوايا اتبسطت ان احراج المعلم للعجوز رد حقي في الشتيمة ... دا غير اني صعبت علي واحدة راحت للمعلم وقالتله اديله بقي يا معلم عشان خاطري ومكملتش الجملة وكان عندي قفص عيش مفقع اللي بيطلع مخصوص لرئيس المجلس المحلي بتاع المنطقة .. ماهي منطقة زي ابو قتادة لازم يكون فيها رئيس مجلس محلي بياكل عيش زي أي رئيس مجلس محلي في أي منطقة .. وطبعا الرغيف بتاعه زي اللي بيتصور في الجرايد في الصفحة اللي قدام الصفحة اللي بيجيبوا فيها أخبار عن الفنانة المعتزلة كريمة الذكر ......

طبعا يومها مشيت .. بعد ما اثبتتله السيده اني احد أقربائها المقربين .. واني زي حوكة ابنها بالظبط .

أيام بتفوت .. عمري يجري مني .. تعيش احلام وتموت.. وانت جوا مني اغنية مصطفي قمر اللي غناها لرغيف العيش .. واصبح الرغيف للقادرين والشعارهو الرغيف لمن يستحقه

أمر أمس علي مصطفي الكبابجي .. غلبان فاتح المحل بطلوع الروح بعد العربية الصفيح اللي بدا بيها حياته العملية ويشتكيلي رغيف العيش .. زعلت قوي من رغيف العيش وقلت انا لازم اشتكيه ... لمين ؟ لمين ؟ لوزارة العيش ...طب تفتكر إن الرغيف هيسمع الكلام حتي بعد ما رئيسه في العمل يأمره بأنه يتراجع عن قسوته وجبروته .. عرفت بان رئيس الأرغفة الكبير بيبعت خطابات تهديد بان الرغيف اذا لم يتراجع عما يفعله سوف يلغيه نهائيا .. وطبعا معاه حق .. هو هيفضل معذبنا معاه .. والريئس بتاعه قادر علي انه يلغيه ويمنعه او يسخطه .. مرة حكم علي رغيف عشان مسمعش الكلام انه هيسخطه زي الاسبرينة ومن يومها مرجعش .. عقاب شديد .. صعب عليا طبعا .. هو انا قلبي رغيف ؟ برضه لازم نحس ببعضنا .. لكن اللي غلط يتساهل العقاب .. قال ايه يقولك دلوقتي ان الحكومة ليها علاقة بان الرغيف اتسخط وانه مش موجود ؟ .. طب الحكومة ذنبها ايه ان الرغيف غلط .. وبعدين قالك الراجل الغلبان زعلان عشانه ما هو لازم الغلبان يفك نفسه بقي شوية ويقوم يرقص حبة بلدي والرغيف مشكلته هتتحل .. مشاكل أرغفة مع بعضها واحنا مالنا ؟ انا سمعت ان الرغيف الغلطان هيطلع في برنامج الفرن فرنك عشان يصالح جمهوره اللي بيحبه بس للأسف درجة الحرارة هتبقي أثناء المشاهدة فوق 1000 درجة مئوية عشان نسبة المشاهدة هتبقي قوية .. وسمعت انهم هيرخصوا تمن الغلابة اللي زعلانين عشان العيش ياكل .. هما هيفضلوا الغلابة دول عاملين مشكلة ..

( لو الطابور اللي عشته وانا صغير كان محترم مكنش الرغيف هيتنطط علينا )

باسم شرف

16 Comments:

At 4/09/2008 7:34 AM, Blogger محمد صبحى said...

الغلابة دول عايزين الحرق
بس خسارة الجاز غالى
عايزين إبادة

الغريبة إن الغلابة هم الحاجة الوحيدة اللى بترخص ف بلدنا
والغلابة لما بيرخصوا بيعملوا أى حاجة

كلمة أخيرة
يارب .. مالناش غيرك

تحياتى ليك ياباسم باشا

 
At 4/09/2008 2:14 PM, Anonymous Anonymous said...

تحياتى للرغيف اللى انتوا ظالمينه
المشكلة مش مشكلة رغيف
المشكلة مشكلة الناس اللى بتاكل كتير
ومصروف الشهر اللى بتاخده من الحكومة
بتخلصه فى يومين
مش لازم نصرف كتير
لازم نتعلم الحكمة شوية فى المصاريف

بلال شرف

 
At 4/10/2008 3:53 AM, Blogger انجى محى الدين said...

حلوه اوى ..مره قولت هعترض
بس المجد لمن قال نعم..بقى
تفتكر الليمون هيلاقى نفس مصير العيش
يالا ربنا يستر ونلاقى ادام اكل ولا شرب نتفرج عليه حتى بس مش لازم نستخدمه.. عشان ولا نضايقه ولا نضايق الحكومه

جامده بجد يا باسم

انجى

 
At 4/11/2008 5:09 PM, Blogger fawest said...

هو انا قلبي رغيف

عض كلبى (وأفرمه فى الحواوشى) ولا تعض رغيفى
يا عم باسم
الاحساس فمش فى القلب
فى الفشه والكلاوى

 
At 4/13/2008 8:39 AM, Blogger باسم شرف said...

محمد باشا صبحي
اشكرك يا معلم ودايما بتنور المكان

 
At 4/13/2008 8:40 AM, Blogger باسم شرف said...

بلال باشا
تقمصت دور الحكيم الصيني وادليت بدلوك نورت يا معلم وبلاد الحكمة التائهه السعودية عاملة ايه

 
At 4/13/2008 8:41 AM, Blogger باسم شرف said...

انجي
ربنا يخليكي والله ده من زوقك جدا

فاوست
ماشي يا عم طه
قشطات

 
At 4/15/2008 4:23 PM, Blogger mostafarayan said...

اول مرة ادخل عندك لكن مش الأخيرة ان شاءالله
ياعزيزي كل حاجة في البلد بتغلي إلا البني ادم هو بس اللي بيرخص بس اكيد يعني الحال مش هيفضل زي ماهو والناس هتيجي يوم وهتثور علي الاوضاع الغلط دي وكل كلاب الأمن مش هتقدر تقف قدامها
تحياتي ليك انت عالجت الموضوع بسخرية لاذعة قوي

 
At 4/18/2008 2:57 PM, Blogger its all amess said...

حلو اوي اوي بس انت ايه رايك دلوقت في الرغيف الفينو ابو ربع جنيه اللي زى.... والله معرفه اقول زي ايه

 
At 4/18/2008 4:17 PM, Anonymous Anonymous said...

في نفس الحلقة يا باسم غنت شرين عشرة "بلدي"...
فعلا عشرة البلدي بيبقى نسيانه على البال مش سهل...نعيش ونفتكر
مشيرة محمود

 
At 4/20/2008 8:46 AM, Blogger باسم شرف said...

مصطفي باشا
ربنا يخليك يا معلم مسيرها تتغير يا اخي الواحد ماهما كان فقره بيغير جزمته .. يبقي البلد مش هتتغير ؟

 
At 4/20/2008 8:47 AM, Blogger باسم شرف said...

its all amess
معاكي حق .. رايي في رغيف الفينو زي رايي في المطرب ابراهيم عبد القادر
اللا هو زي ايه ؟

 
At 4/20/2008 8:49 AM, Blogger باسم شرف said...

مشيرة
شرين .. هو انا بسمع غير شرين .. الوحيدة اللي فرحانه بالنيل وبامراضه ومكلتش الامن طينها .. شوفيها دلوقتي بعد ما كلت من فرنسا بقي شكلها ايه
قشطااااااااات

 
At 4/26/2008 2:25 PM, Blogger د\أسماء علي said...

طول العمر باقول إن الرغيف غلطان وواخد قلم في نفسه ..
والكبير ليه حق يكسر شوكته ...
لازم بتسخط .. ويختفي ..
....
مش يمكن سبب اختفاء الرغيف
انهم اعتقلوه؟

 
At 4/27/2008 5:51 PM, Blogger باسم شرف said...

د اسماء علي
الرغيف طول عمره بيفتري علينا وحاسس انه ملوش كبير عشان كده القرار باعتقاله او الغائه قرار سليم عشان يتعلم الادب مع ناسه

 
At 5/13/2008 5:00 AM, Anonymous Anonymous said...

على فكرة انتوا شوية حاقدين على البلد هتفضلوا تدوروا على اى حاجة تشوهوا بيها شكل البلد .. حاولوا تبصوا لشوية بياض فى البلد شوفوا الدنيا الدنيا كويس حاولوا تبصوا لاى شعاع نور حاولوا تفتحوا الباب وتخرجوا بقى انا اهموت من الريحة
وعايز بجنيه عيش
مصطفى عبد الفتاح

 

Post a Comment

<< Home