Tuesday, February 27, 2007

فلاش الكاميرا يكشفك .. قصة قصيرة



فلاش الكاميرا يكشفك

راوي يكشف البطل

اجندة

أجندتك الكبيرة المطبوع عليها عام 1979 التي حصل عليها والدك من الشركة التي يعمل بها .....
حفظها (الكميدنو( لفترة كبيرة و انتقلت لك بعد عشرين عاما بفعل الزمن لأنك قد دخلت الجامعة ..
نقلت فيها أشعارا رومانسية لم تكن لك ،
واخترت فتاتك الجميلة وتحكي لها عن سبب تأليف هذه الأشعار
وتحكي أيضا عن الفتاة التي أحببتها من قبل واستمر الحب تسعة أعوام ......
يا لها من فاجعة تظهر في عين الفتاة وأنت تحكي ..
عادة ما يتصادف وجود هذه الأجندة معك عند لقاء الحبيبة ( أتيت بها عمدا )
وبعد فترة صدقت أن هذه الأشعار ملك لك .
هل تعتقد أن هذه الأجندة ملك لك ؟ ..

..................................


قطة

حكيت لها عن قطتك الشقية التي كنت تربيها في المرحلة الثانوية ،
و ماتت فجأة
حزنت لفراقها كثيرا ، فلقد ضاع معها مفهوم الصداقة .
( لم يكن له قطة أبدا لأنه لا يحب الحيوانات ) .

.......................................

حبيبة

تجلس عند الجانب الأيمن من كافتريا الأندلس وراء مكتبة جامعة القاهرة مع فتاة ما
وتحكي لها عن عذرائك المسكينة التي ارتبط بها وماتت .

وفي العام القادم

تجلس وحيدا وراء المكتبة وتمر بك فتاة ما أيضا تسأل عن سر حزنك الدفين لتقول لها : كانت حبيبتي ولكنها ماتت . ( صارت الكذبة جزءا من ملامح وجهه وجزءا من تفاصيل حياته اليومية ).


..............................
باسم شرف
تم التقاط الصورة للمثل الجزائري احمد عوني عندما كنت ادرس بتونس 2005

25 Comments:

At 2/27/2007 11:58 PM, Blogger كراكيب نـهـى مـحمود said...

قرأت القصة وعدت لأعرف اسمها فوجده فلاش الكاميرا يكشفك ابتسمت لاني تساءلت في منتصف النص اي اسم قد يجمع هذه الحاله
اسمها جميل اوي اوي ومناسب اوي اوي
تفاصيلها حلوة رسمت على الوجه ابتسامه وتركت في الروح مرار
جميل يا باسم

 
At 2/28/2007 12:18 AM, Blogger bagabigo said...

باسم فينك و حشتنى

 
At 2/28/2007 6:02 AM, Blogger nour said...

تفاصيل كل كلمة بتكتبها يتخلى تخيلها سهل جدا علشان انت اصلا مخرج مسرحى جامد بتعرف تخلى كل كلمة مشهد بنشوفه
الصورة ملهاش حل
كالعادة
ملكش حل

 
At 2/28/2007 12:55 PM, Blogger Yasser said...

مبدأيا ياباسم قبل ماندخل في تفاصيل
والنبي شوف الاخت بيجابو شوفلها صرفة عشان مش كل ما ادخل في بوست عندك الاقي الاغتراب الفظيع دة انت كنت مسافر السويس يابني ولا ايه

ماعلينا انا ايه اللي دخلني في اللي ماليش فيه اصلا

عجبني جدا تفاصي الشخصية اللي انت حاططها
وطريقة ان ك تبص للشخصة من منظور معين تبان لك الشخصية كلها يعني زي مانت كاتب عن محورية الكدب في حياة الشخص دة انا حاسس اني من خلال الكلمات دي شفت الشخص وعرفته كله من كل الجوانب
عجبني اكتر بقى موضوع الاجندة
ازاي انك تكتب في خمس اسطر مايعبر عن البيئة بتاعة الشخصية كلها
عن طريق اجندة
بجد مدهش

---------------

 
At 2/28/2007 1:19 PM, Blogger Mirage said...

This comment has been removed by the author.

 
At 2/28/2007 1:19 PM, Blogger Mirage said...

أنا كمان كان عندى أجندة تاريخها من سنة مولدى، جمعت فيها أشعار أحببتها ولم أرها لمخلوق

***
**
*
**
***

أن تصنع الكذبة وتصدقها، حتى تصير جزءا من ملامحك، ثم تحار حين تحاول التذكر أكان هذا وهما حقا .. أم حقيقة غائبة؟


تحياتى باسم
متألق كالعادة

 
At 2/28/2007 1:20 PM, Blogger Moody said...

شرحت الراجل تشريحادقيقا بمضع جراح
القصه قصيره, بس خليتنى اشوف سنين بتجرى قدام عينى,اه و الله
كفايه كده

 
At 2/28/2007 2:04 PM, Anonymous Anonymous said...

باسم
تصدق ب ايه اني عملت الموضوع ده اول ما دخلت الجامعه بس الفرق ان ماكانش فيه اجنده
انا اللي كنت بكدب علي الورقه واكتب فيها اي جمل شبه بعضها واقول عليه شعر............
رائع يا استاذ
احمد وائل

 
At 2/28/2007 5:35 PM, Blogger Dananeer said...

زى نهى
احلى حاجه انك بعد ما خلصت قرايه
استطعمت العنوان

 
At 3/02/2007 2:53 AM, Anonymous Anonymous said...

جميل اوى اسلوبك رائع وخفيف على القلب و شيق جدا وانا باحس انه مسرحيه او فيلم بيتعرض قدام عينى انا عينى حست بكل كلمه قلتها
يا رب بالتوفيق دايماااااااا

داليــــــا

 
At 3/02/2007 3:57 AM, Blogger susan said...

عزيزي باسم انت دائما بكل ما تكتبه تاخذني الي مناطق لم اطئها من قبل وتجعل عيني ترى صورةألتقطت من قبل مصور (بارع متأمل) لزاوية مختلفة
دمت مبدعا

 
At 3/04/2007 8:02 AM, Anonymous Anonymous said...

القصة جيدة ،....و لكن ...

 
At 3/04/2007 11:58 AM, Blogger Ezzo said...

المشهدية عندك
يا باسم باشا
عالية جدا .. مع واقعية الموضوع
خلت للقصة طعم مختلف
أشبه بلقطات السينما
انا فعلا استمتعت

 
At 3/06/2007 6:37 AM, Blogger we2am said...

اييييييييييه داااااااه؟؟؟؟
:S
يخربيت اختيار العنواان..شنييع العنوان..يالهوي عالعنوان..

 
At 3/06/2007 5:59 PM, Blogger باسم شرف said...

العزيزة نهي

اشكرك .. والمهم الانبساط .. والحمد لله انها عجبتك

...................
باجبيجو الجميلة
وانتي اكتر

........................
نورا
ربنا يخليكي

ودا من زوقك ..

................
ياسر

ياسيدي ربنا يخليك الادهاش هي عينك التي قرات بادهاش اشكرها علي ذلك

مترخمش علي الناس لربنا يبعت اللي يرخم عليك هههههههه دي نظرية مؤمن بيها جدا

...........................
ميراج الجميلة
اشكرك ربنا يخليكي
التالق هو قراؤة تعليقك حقا
......................
مووووودي
ميرسي جدا يامعلم وميرسي علي تنوريك المدونة
......................

 
At 3/06/2007 6:06 PM, Blogger باسم شرف said...

عزيزي احمد وائل
اشكرك ياجميل
وبطل كدب وتقريع علي البنات عشان ربنا يحبك هههههه
......................
دنانير
ايييييييه فينك من زمان
نورتي ياستي واشكرك جدا
.......................
العزيزة داليا
ارحب بكي اولا
وثانيا اشكرك ودا كلام اعتز بيه جدا
.................
الجميلة سوزان
ربنا يخليكي ودمتي انسانة جميلة حقا

......................
عزيزي المجهول
اشكرك ......... و ؟ ؟ ؟

.........................
عزو الشاعر الجميل
ربنا يخليك يامعلم علي مشهديتك للمدونة ههههههههههه
....................
وئام

اييييييه ده نسيت اقولك شكرا

والعنوان اتفضليه حلال عليكي

 
At 3/07/2007 12:32 AM, Anonymous راندا الشافعى said...

باسم على فكرة الشخصية الللى انت بتتكلم عنها دى بقت بتعبر عن اغلبية المجتمع اللى بقى بيعانى من شيزيفرنيا واضحة نتيجة الضغط الاجتماعى و المادى فاصبح كل واحد اللى لية شوق فى حاجة بيقولهاعلى راى محمد فتحى فى كتابة الجديد و ربنا يسترها معانا يا مبدع

 
At 3/07/2007 4:39 PM, Blogger zordeak said...

عااالى أوى أوى


وصفت ناس كتيير مننا بالكلمتيين دوول


كتابتك صريحة ولذيذة


وده النوع اللى بحبه

:)

 
At 3/07/2007 6:28 PM, Anonymous Anonymous said...

باسم
هو مش ممكن الانسان يكون بيكدب لمجرد انه مش مصدق نفسه
الكدب في حد ذاته غلط بس احساس انك تكون مضغوط نفسيا او مش لاقي طريق
معين تمشي فيه او ان مفيش حد مهتم بيك
انا متهيالي ان الواحد لو ماكدبش في الحالات دي او ماشابه
ممكن اوي يتجنن او ينتحر فالكدب هنا بيبقي نعمه مجرد مبرر عشان الحياه تمشي
الي ان تاتي الحقيقه الاوي ساعتها بس ممكن نرتاح
ارجو منك التعقيب علي ذلك
احمد وائل

 
At 3/07/2007 6:29 PM, Anonymous Anonymous said...

الحقيقه الاولي*
احمد وائل

 
At 3/08/2007 1:11 PM, Blogger hesterua said...

جميلة جميلة بجد
صادقة وساخرة قوى قوى
والصورة حلوة جدا بس فيها نكهة سبعينية شوية
جميل

 
At 3/08/2007 4:45 PM, Blogger lolita said...

قصة جميلة أوى
حقيقى أكدت أفكار كانت لدى عن أن السعادة والتعاسة هى صناعة آدمية
man made
مش صينى ولاتايوانى-معلش أنا حبيت كلامى ما يبقاش تقيل
-

 
At 3/09/2007 12:52 PM, Blogger علي الألفي said...

صديقي العجيب باسم
رغم اني اللي هاقوله ليك غتت شوية بس تصدق ان دي اول مرة اقرالك
يمكن انا مش هعرف اوصف احساسي و رايي بالفصاحة اللي كل اللي قبلي وصفوا بيها
بس اللي اقدر اقوله انك عبقرى
انا حسيت بانى شوفت الاشخاص و التفاصيل و زي ما اللي قبلي قالوا ان بعد القراية تستطعم العنوان مرة تانية تلاقي حاجة مدهشة
تحياتي ليك
و اتمنى اني اشوفك برة النت بقى

 
At 3/16/2007 9:54 PM, Blogger محمد النقيب said...

مش عارف.. هل الكذبة لو عشناها وصدقناها بتبقى حقيقة؟
ولا يمكن هي حقيقة واحنا نسيناها وافتكرناها كدبة ..
بعيداً عن محاولة التفلسف بكلام ملوش معنى .. جميلة اوي القصة دي..

 
At 3/17/2007 6:46 AM, Blogger باسم شرف said...

عزيزي محمد
اشكرك كل الشكر علي التعليق والزيارة الاولي
الكذبة في حد ذاتها جزء من حقيقة بالطبع انا معك

 

Post a Comment

<< Home