Tuesday, June 05, 2007

صباح الوجود علي حطام المدينة




صباح الوجودعلي حطام المدينة
.المدينة التي اصبحت بجدرانها رمادا تتهادي المياه علي ركابها
مدينتنا التي تحدث عنها جيل الستينات ومازالت هي نفس المدينة بخوفهاوقهرها
وجمالها المصطنع ورقتها البالية ورائحتها العفنة
واناسها الذين يراقبون الحقيقة من وراء حجب
وملابسها التي تكونت عليالجسد بحكم الوجود وليس بفعل الارادة
وأنوارها التي اقتبستها من شموعالاقبية في الحروب , ومن حرق المسارح
وظلمتها التي زرعتها في احشائنا
وحراكتها التي أخذت شكل السكون
، تدرك صمتها بعد غياب وعيك عن الجياة
، المدينة التي تخرج منها الي الصحراء لتسمع ضجيجها في عقلك
، المدينة التي تنفصل عنها بموتك فقط ،
الموت الذي صار صديقا لك بمجرد احساسك بالوجود
،المدينة التي جعلت قرارتك مجرد سلبية ،
المدينة التي كلما تسمع فيها عن مبدع يقولون لك مات
،اسمعت عن محمد جاد الرب فترد عليهم : لا
فيقولون لك : مات
.اين كان ؟ وكيف كان يحيا ؟ ولماذا لم اسمع عنه؟
واذا كان هرب من المدينة فلماذا لم يخبرونا عن اغترابه بوطنه ؟
وفجأة تسمع اساطيرا بعد موته ،
أنه قد سكن الغرفة المشهورة بالعجوزة للادباء الغرباء عن المدينة
والذين ينزحون من الريف والصعيد ومن بلادالطهر والبقاء المحبوب
، وانه مل البقاء في المدينة ورجع الي طينه
، ،ذهب للبقاء
.فهنيئا لنا بها ونأسف لها علي ما فعلته بنا
.تلك هي المدينة التي شبعت
.باسم شرف
من صانعي المدينة بمفرادتها السابقة
.7 -7- 2005 القاهرة

...............................................................
الصورة من فيلم سنترال للمخرج محمد حماد
صورة مرعبة جدا لانها تشبه الخوف

18 Comments:

At 6/05/2007 1:36 PM, Blogger Dananeer said...

ليه كل الحزن ده ؟؟
و ليه كل الغربه دى يا باسم

 
At 6/06/2007 12:21 AM, Blogger كراكيب نـهـى مـحمود said...

النص عبقري وشجي وقريته كتير
تسلم ايدك يا باسم حلو اوي اوي

 
At 6/06/2007 12:27 AM, Blogger muse said...

قاهرة الأرواح

 
At 6/06/2007 5:35 AM, Blogger ahmedwael said...

الموت الذي صار صديقا لك بمجرد احساسك بالوجود
عجباني اوي الجمله دي
بس عندي سوءال
هي المدينه موجوده..؟؟؟؟؟؟
موجوده فين
النص ده حلو اوي يا استاذ
رائع كالعاده

 
At 6/06/2007 5:35 AM, Blogger ahmedwael said...

الموت الذي صار صديقا لك بمجرد احساسك بالوجود
عجباني اوي الجمله دي
بس عندي سوءال
هي المدينه موجوده..؟؟؟؟؟؟
موجوده فين
النص ده حلو اوي يا استاذ
رائع كالعاده

 
At 6/06/2007 10:02 AM, Blogger nour said...

باسم
انت اصلا خسارة فى المدينه

الصورة مرعبه فعلا

 
At 6/06/2007 7:26 PM, Blogger REEMOO said...

هو احنا ليه بقينا مليانين بالخوف
حتى من انفسنا
ليه بقينا نستمتع بيه وكأنه بيداعب ارواحنا
بيقنا احنا الخوف والخوف بقى احنا
-------
يمكن التعليق ملوش علاقه بالبوست
يمكن ليه علاقه مش عارفه
بس ده اللى حسيته لما قريته
مجرد خوف
تحياتى

 
At 6/07/2007 5:46 AM, Blogger باسم شرف said...

دنانير
ازيك منورة
والله مش احنا بس اللي حسين باغتراب بل القيمة نفسها مغتربة .. الاغتراب زهق مننا
....................
نهي محمود
ربنا يخليكي ايتها المبدعة
...................
ميوس
معرفتش مين هي قاهرة الارواح انتي ام المدينة ؟ ؟ ؟ ؟
علي العموم لو المدينة يبقي انتي صح مية بالمية .. لو انتي من القاهرة او اي مدينة ايه الاحساس اللي بيجيلك لما تشوفي الناس ...؟
..................

 
At 6/07/2007 5:51 AM, Blogger باسم شرف said...

احمد وائل
اشكرك يا جميل
المدينة موجودة في عقل كل واحد بيتخيلها كما يحب
..........................
نورا
هههههههه
اشكرك يا نورا دا من زوقك
لكن كلنا عملنا خوف المدينة
والصورة مرعبة لان حماد فنان جامد
.........................
ريمو

طبعا كلامك هو البوست نفسه مش بعيد خالص
اللي احنا فيه تراكمات من اللي قبلنا واحنا بنحاول نحاربه لان الخوف مش جبان الخوف جرئ جدا
احنا الللي بنخافه
تفتكري ليه الخوف جزء من تفاصيلنا كمجتمع ؟
.......................

 
At 6/07/2007 8:00 PM, Blogger we2am said...

انا بحب الستينيات والخمسينيات كمان و بحس انه زمني الاصلي..بس عمري مافكرت ان السبب يكون انهم صنعوا المدينة بكل مافيها..بس دي حقيقة..الظلال اللي فاضلة جوانا من الزمن ده..هي الي بتدي الواقع بعد آخر دلوقتي..
و تحياتي طبعا لموضوع الموت والوجود وخلافه :))

 
At 6/08/2007 1:55 AM, Blogger MOODY said...

العنوان عبقرى جدا
خلاص قطعت شعرى من فرط الإعجاب
(:-3)

 
At 6/09/2007 1:06 PM, Anonymous star said...

الغربة احساس مبقاش مقتصر على غربتك عن أهلك و بلدك
الاحساس الأصعب .. لما تحس بغربة في وسطيهم
الحقيقة..انا توصلت لنتيجة يمكن كلنا عارفنها و بنحاول نكتمها جوانا
ان ببساطة..هية دي الحياة
كلها ألم و فراق و غربة و ظلم و تحدي
يمكن احنا بنحاول نتحلى شوية بالشجاعة و بنتحايل على حقيقتها لكنها و للأسف دايماً فارضة نفسها علينا
أيوة ساعات بنواسي بعض و بنقول "خلي عندك امل..الحياة حلوة" و هية لا حلوة و لا نيلة

لأ..هية نيلة
أقولك
"سيب الحياة تمشي"

 
At 6/09/2007 8:31 PM, Blogger Taher said...

هو جامد جدا كنص

بس صراحة اكتئبت لما قريته
ممكن علشان واقعى زيادة عن اللزوم

 
At 6/09/2007 11:32 PM, Blogger vetrinary said...

قولو لمولاى الضرير
انى اعتذر
انا لن اقول شعرا فى الوطن
فليبتلعنى الحوت
او لا يبتلع

 
At 6/11/2007 6:33 AM, Blogger باسم شرف said...

وئام
اشكرك يا قمر
فعلا جيل الستينات ساب ادب وتمرد ولكنه ساب الاصعب من كده ساب نكسه

..................
موددي
ميرسي يا معلم
الحمد لله انه عجبك
...................
star
وزي ما انت قلت :
ببساطة..هية دي الحياة

................

 
At 6/11/2007 6:35 AM, Blogger باسم شرف said...

Taher
انا اسف علي الاحباط
بس يا عم هي دي مصر
اسف لاني مصلوب
...............
vetrinary ...


قولو لمولاى الضرير
انى اعتذر
انا لن اقول شعرا فى الوطن
فليبتلعنى الحوت
او لا يبتلع

حلو النص

 
At 6/16/2007 5:33 AM, Blogger عبدالله خالد said...

باسم
انا دلوقتي ميت

 
At 6/16/2007 8:47 AM, Blogger باسم شرف said...

عبدالله
اشكرك علي انك ميت ههههههههههه
ايه يا عم انت بتاخد اسم عرضي ايه السرقة دي هههههههههه
ماشي يافنان اشكرك علي التعليق

 

Post a Comment

<< Home