Sunday, May 20, 2007

مقابلة خاصة مع ابن نوح

مقابلة خاصة مع ابن نوح

للشاعر الكبير .. أمل دنقل



جاء طوفانُ نوحْ!

المدينةُ تغْرقُ شيئاً.. فشيئاً

تفرُّ العصافيرُ,

والماءُ يعلو.

على دَرَجاتِ البيوتِ

- الحوانيتِ -

- مَبْنى البريدِ -

- البنوكِ -

- التماثيلِ (أجدادِنا الخالدين) -

- المعابدِ -

- أجْوِلةِ القَمْح -

- مستشفياتِ الولادةِ -

- بوابةِ السِّجنِ -

- دارِ الولايةِ -

أروقةِ الثّكناتِ الحَصينهْ.

العصافيرُ تجلو..

رويداً..

رويدا..

ويطفو الإوز على الماء,

يطفو الأثاثُ..

ولُعبةُ طفل..

وشَهقةُ أمٍ حَزينه

الصَّبايا يُلوّحن فوقَ السُطوحْ!

جاءَ طوفانُ نوحْ.

هاهمُ "الحكماءُ" يفرّونَ نحوَ السَّفينهْ

المغنونَ- سائس خيل الأمير- المرابونَ- قاضى القضاةِ

(.. ومملوكُهُ!) -

حاملُ السيفُ - راقصةُ المعبدِ

(ابتهجَت عندما انتشلتْ شعرَها المُسْتعارْ)

- جباةُ الضرائبِ - مستوردو شَحناتِ السّلاحِ -

عشيقُ الأميرةِ في سمْتِه الأنثوي الصَّبوحْ!

جاءَ طوفان نوحْ.

ها همُ الجُبناءُ يفرّون نحو السَّفينهْ.

بينما كُنتُ..

كانَ شبابُ المدينةْ

يلجمونَ جوادَ المياه الجَمُوحْ

ينقلونَ المِياهَ على الكَتفين.

ويستبقونَ الزمنْ

يبتنونَ سُدود الحجارةِ

عَلَّهم يُنقذونَ مِهادَ الصِّبا والحضاره

علَّهم يُنقذونَ.. الوطنْ!

.. صاحَ بي سيدُ الفُلكِ - قبل حُلولِ

السَّكينهْ:

"انجِ من بلدٍ.. لمْ تعدْ فيهِ روحْ!"

قلتُ:

طوبى لمن طعِموا خُبزه..

في الزمانِ الحسنْ

وأداروا له الظَّهرَ

يوم المِحَن!

ولنا المجدُ - نحنُ الذينَ وقَفْنا

(وقد طَمسَ اللهُ أسماءنا!)

نتحدى الدَّمارَ..

ونأوي الى جبلٍِ لا يموت

(يسمونَه الشَّعب!)

نأبي الفرارَ..

ونأبي النُزوحْ!

كان قلبي الذي نَسجتْه الجروحْ

كان قَلبي الذي لَعنتْه الشُروحْ

يرقدُ - الآن - فوقَ بقايا المدينه

وردةً من عَطنْ

هادئاً..

بعد أن قالَ "لا" للسفينهْ

.. وأحب الوطن
!

11 Comments:

At 5/21/2007 2:56 AM, Blogger محمد صلاح العزب said...

طول عمرك معلم يا باسم
اختيار جميل
وقصيدة رائعة طبعا
تستحق إشادة مبالغا فيها
قشطة يا معلم

 
At 5/21/2007 3:27 AM, Blogger ahmedwael said...

اختيارموفق منه ومنك و منكو لله علي الجمال الادبي الي بيدييني امل في الدنيا دايما

 
At 5/21/2007 2:53 PM, Blogger vetrinary said...

الله
ربنا يرحمه
,

يطفو الأثاثُ..

ولُعبةُ طفل..

وشَهقةُ أمٍ حَزينه
............

ايه الجموديه دى

الراجل ده كان كافر شعر
لو فضلت اتكلم عن القصيده دى اكيد مش هاديها حقها

القصيده دى فى فترة كان الفكر الشيوعى مسيطر على امل دنقل

- الحوانيتِ -

- مَبْنى البريدِ -

- البنوكِ -

- التماثيلِ (أجدادِنا الخالدين) -

- المعابدِ -

الطوفان اللى قضى على رموز الراسماليه من وجهه نظر امل
دمر الموروثات
دمر تمسك الشعوب بالدين
دمر فخرهم بالماضى
بالاجداد

 
At 5/21/2007 2:58 PM, Blogger vetrinary said...

كان واضح البوست اللى فات
انك متاثر بامل
الفاظك
تراكيبك
فكرة البوست
واضح انك بتحب دنقل اوى

 
At 5/22/2007 1:41 AM, Blogger شادي فايد said...

قصيدة جميلة لشاعر أجمل
نفسي اقراله كتير

تسلفني كتاب
؟
:)

 
At 5/22/2007 6:58 AM, Blogger 21arestoo said...

اختيار رائع

v good

 
At 5/23/2007 7:59 PM, Blogger REEMOO said...

اختيار موفق
مقرتلوش كتير بصراحه
بس كل اللى قريته عجبنى
وترك جوايا انطباع جميل
بحييك على الاختيار
تحياتى

 
At 5/23/2007 10:30 PM, Blogger nour said...

انت بتقرا افكارى
انا كنت هنزل قصيدة لامل دنقل علشان ذكراه كانت من يومين
انت سبقتنى بقى يا معلم
:)))
مش هقول حاجة معروف ان القصيدة رائعة

 
At 5/24/2007 12:40 PM, Blogger محمود عزت said...

معقولة فيه شعر كده ؟
معقولة مفيش حد دلوقتي عارف يقول واحد على عشرة من الكلام ده ؟
قصيدة خرمت قلبي

 
At 5/25/2007 1:29 AM, Blogger nael said...

في رايي الشخصي تماما.. اللي مش بطالب حد غيري انه يلتزم بيه، ان انجاز امل دنقل الاساسي يكمن في انه الشاعر الوحيد اللي مفيش ولا بيت لامع في شعره، ولا حتى بالصدفة، ازاي بقى انه قدر يحافظ على كل افكاره ويخليها مكررة وسخيفة وبليدة تماما، انا اعتقد ان دي هي المقدرة الاهم له

 
At 5/26/2007 9:23 AM, Blogger باسم شرف said...

عزب يا جامد

زوقك حلو فعلا .. لانها من القصائد الحلوة

,,,,,,,,,,,,,,,,
احمد وائل
الجمال كله في ابداع الكاتب ونحن قراء له .. وجمالنا يكمن في مدي تقديرنا له ولغيره

..............
vetrinary

انا فعلا احب هذا الشاعر ولست الوحيد المتاثر به
لدرجة اني قدمت اكثر من عرض مسرحي عنه
اشكرك علي التعليق وعلي زوقك يا فنان
...............

شادي فايد
طبعا هو شاعر قوي
اما حكاية اسلفك كتاب فدي فيها كلام
هههههههههه
يا عم الاعمال الكاملة تحت امرك
لكن ممكن تعمل بحث عن امل ستجد اشعاره مكتوبة وايضا بصوته
...................
ارسطو

اشكرك يافنان

...................
REEMOO
اشكرك يا جميلة
اكيد زوقك جميل .. ممكن ادلك علي هدية جامدة قصائد بصوته علي موقع جهات للشعر
..............
نورا
اللي سيق كل النبا ونشر القصيدة
اشكرك ياقمر
طبعا قصائده حلوة
ابحصي عن قصيدة له اسمها البطاقة السوداءوادعي
....................
محمود عزت
الشاعر الجميل ..
ايه ياعم فين ديوانك بقي .. مش هارد عليك الا ما الديوان يطلع
هههههه بالتوفيق يا معلم
......................
نائل باشا
طبعا زي مافي ناس بتحبه ناس بتحب شعره وبتصدقه في ناس مبتحبش شعره
بس زي ما انت قلت مازال شعره يؤثر
وهذا ما اتفق فيه معك
واشكرك يا معلم

 

Post a Comment

<< Home