Saturday, May 05, 2007

ربما لن ألحق بك



ارسل لي صديقي القديم ..أ تذكرونه ؟ .. صديقي الذي مر عليه عامه السابع والثلاثون وهو في انتظار الثلاثين
نعم هو .. بالظبط
فوجئت برسالتين بعد ان ظننته رحل وكنت شغوفا لان اعرف اين هو وماذا يريد ؟
اليكم الرسالتين


الرسالة الاولي
الصديق العزيز باسم
اخبرك باني رحلت بالفعل وانا الان في انتظار الحساب والمصير الابدي
لا تنزعج عزيزي لكل منا مكان وحياة يفضلهما
دعني اخبرك بلا استطراد ما الذي توصلت اليه
الفقراء ينامون في ضيق
الفقراء لا يدخلون الجنة
لان الاغنياء خدعوهم بانهم سيدخولونها بفقرهم
ويوم القيامة
الاغنياء سيدخلونها
والفقراء لا يدخلون الجنة ولا النار
سيقفون في انتظار الحكم
حتي يسمعون
كونوا ترابا
فيكونون
اما الرسالة الثانية
عزيزي
اخشي عليك الموت علي قارعة الطريق مثل الاصدقاء الذين اجبروا علي ذلك
واعلم بان الموت طريق
فحاول ان تختار ما يناسبك واخبره به
لعله يضع في حسبانه ماترتاح اليه
وعند موتك سينشرون لك ما تبقي من النشر في جريدة اخبار الادب
مثل ما فعلوه مع الاصدقاء ايضا
وحاول ان تترك ما تكتبه عند الاصدقاء
لكي لايتأففون وهم يبحثون لك عن نص جيد ينشر بصورة وبعض التعازي وكلمات الرثاء
الان اكتب كثيرا واتركه عند صديق لن ينشره باسمه
وبعدها يحق لك الموت
عزيزي ربما لن استطيع ان ارسل لك رسائل مرة اخري
لان دوري في الحساب قرب
الان ابتسم وانت تودع اخر كلماتي
وابتسمت

12 Comments:

At 5/06/2007 6:28 AM, Blogger ساعه الغروب said...

انا كل ما باجى عندك هنا

بقرا الكلمات ومش بلاقى اى رد اقوله

غير انى بجد كل بوست بطلع منه بحكمه

او بنصيحه مستتره من بين السطور
شكرا ليك

:)

 
At 5/07/2007 2:37 AM, Blogger كراكيب نـهـى مـحمود said...

جميل وموجع يا باسم
جميل جميل

 
At 5/07/2007 11:52 AM, Blogger nour said...

على فكرة انا اتصدمت كتير النهارده
مرة عندك و مرة عند وئام
فظييع يا باسم
بجد

 
At 5/07/2007 3:36 PM, Blogger ahmedwael said...

انا رايي اني اسمي مدونتك مدونه الحقيقه
احسن حاجه فييك انك بتصدم الي ادامك في معرفته وده لصالحك طبعا
انت بهرتني وصدمتني وعلمتني
الله يسامحك الله يسامحك علي ابداعك ده

 
At 5/08/2007 7:34 AM, Blogger iHaB said...

احييك على الكتابة وعلى الصورة ..يا استاذ باسم يا مبدع ..
انت مش هتزورنا قريب ولاايه ؟
عايز كمان اشكرك انك ما بتفوتش فرصة عشان تنشر خبر ندوة او عرض لأى صديق ..بخصوص ندوة الحكى فوق مكعبات الرخام ..

 
At 5/12/2007 5:28 PM, Blogger Dalia Ziada said...

رائع و متألق كالعادة

بجد الرسايل هزتني أنا شخصيا و خصوصا الكام جملة دول

"وعند موتك سينشرون لك ما تبقي من النشر في جريدة اخبار الادب
مثل ما فعلوه مع الاصدقاء ايضا
وحاول ان تترك ما تكتبه عند الاصدقاء
لكي لايتأففون وهم يبحثون لك عن نص جيد ينشر بصورة وبعض التعازي وكلمات الرثاء"

حسيت و كأنك بتلقيهم في مونولوج مؤلم على خشبة المسرح

أحسنت يا فنان
داليا

 
At 5/17/2007 3:37 AM, Blogger vetrinary said...

الجنه يرثها الودعاء الطيبون

 
At 5/17/2007 5:43 AM, Blogger Abdallah said...

ربما عندما ترحل سوف تبعث لي برساله فكلنا راحلون

فلا تحزن

حلوه اوي يا باسم

 
At 5/20/2007 12:38 PM, Blogger شيماء زاهر said...

جميل يا باسم و موفق اختيارك لصورة الهليكوبتر وكأنك بتبص ع الحياة من فوق...

كل التحية

 
At 5/24/2007 6:50 AM, Anonymous رانيا said...

أغيب و أطل عليك
أتوجع بكلامك
قلبى يتخنق من ريحة الحزن اللى ملياك
حرام يا حزيييييييييييييين

ربما لن استطيع ان ارسل لك رسائل مرة اخري
لان دوري في الحساب قرب
الان ابتسم وانت تودع اخر كلماتي

 
At 6/17/2007 11:31 AM, Anonymous Anonymous said...

ايه حكاية الموت معاك الايام ديي ؟ بس كتاباتك حلوة اوي و معبرة ده غير اسلوبك التحفة انت بجد انسان وكاتب متميز و ربنا يوفقك لانك تستاهل

 
At 6/17/2007 11:32 AM, Anonymous Anonymous said...

انا عبير على فكرة انا نسيت اكتب اسمي

 

Post a Comment

<< Home