Friday, September 08, 2006

مروحة كهربائية



دي قصيدة جديدة كتبها مؤلف موسيقي شاب وهو مهم جدا في الفترة اللي جاية اسمه احمد حجازي

ومحدش يستغرب ان مؤلف موسيقي يكتب متخفوش دي القصيدة الوحيدة
واللي ظهر فيها حنين احمد الي الاشياء القديمة والجديدة ايضا ومش هتكون الاخيرة لان احمد يملك حس ساخر وغريب في انتقاء الافيه وكانه معجون كتابة وهو دايما بيقول انا مش كاتب .......

قصيدة حلوة جدا وعجبتني .........
علي فكرة الكتابة ليست قاصرة علي كتاب بعينهم ولكن متاحة لكل من يملك القدرة علي التعبير ..
هاسيبكم تستمتعوا مع القصيدة


مروحتي الكهربائية

مروحتى الكهربائية التى تكبرنى ببضعة أعوام
تنشر هوائها عبر غرفتى المربعة
زرقاء هى كما أحب
كما أعرفها
لم أعهدها كما أراها الآن
حزينة صامتة
وقار الصدأ على رأسها
كنت أشعر بضيقها وأنا دون الخامسة أعبث
بمصباحها ،
بضابط التوقيت
أو مفاتيحها متدرجة الألوان
ولكنى لم أعد أفعل الآن
برغم أننى أعرف
أنها لن تمانع

بينما أتأمل الجدار الأبيض وأتأمل الشروخ
تتلفت يمينا ويسارا وكأنها تحرسنى
أو ربما لتحول دون التقاء أعيننا

أعرف أنها -وربما الآن- تتحدث
بلغة غير مفهومة مع زملاءها بالغرفة
ولكنى لا أسمع سوى أزيز
ولا أرى غير الصمت
منبعثاً من كرسىّ البلاستيكى
على ذراعه منشفتى القذرة
وكأنه ناذل وضيع
ينتظر
كى أطلب مشروبا
لن يحضره

إننى لن أعبأ بهم جميعا
هوائى الراديو حين يراقبنى
نظاراتى الطبية بنظرتها الخاوية
أو حتى أحذيتى فاغرة الأفواه

حين أترك الغرفة متظاهراً بالنوم على الأريكة
يتناهى إلى سمعى أصوات
أصوات قهقهة
أعرف مصدرها جيداً
ولحن طفولى ساخر
يحمله الأثير كل ليلة

أعرف ..
أنها تخفى عنى شيئا .. الآن
بصمت يشوبه حنان آلى
فقط تحثنى على النوم كل ليلة
تهدهدنى بريشها الحديدى
تنفث نسيمها الاصطناعى
تترنم بأهازيج عن سانتا كلوز
عن أطفال أصابهم الضجر فى ليالى الكريسماس
بعد أن ملئوا الشرفات انتظاراً

دون جدوى ..

احمد حجازي

10 Comments:

At 9/10/2006 4:31 AM, Anonymous Anonymous said...

جميل جداً يا باسم المدونة بتاعتك دايماً عامرة بأعمال الهواة...
قصيدة جميلة ولكن فيها نوع من الأستجداء ( لما ذكر : أحذيته فاغرة الأفواه )
اعتقد هنا انه كان بينوه عن حاجة في مضمون القصيدة...
ارجو من الأستاذ حجازي الإيضاح بإسهاب حتى نستوعب رسائل ما وراء السطور....

شكراً
المخلص للفن :
ش.م

 
At 9/11/2006 12:42 AM, Anonymous Reem said...

طبعا قصيدة جامدة جدا لان الي كاتبها اصلا جامد و جواه كمية ابداع و فن كبيره لازم تطلع للنور و ماتفضلش مدفونه..و هو في القصيده الصغيرة دي عرف يعبر عن الي جواه بشكل معبر جداو القصيدة بتبين قد ايه هو بيتأثر بكل شي حواليه حتى لو كانت الحاجه دي مجردجماد ملوش قيمة هو باحساسه و ابداعه بيعمل منها حاجه حلوه

و قريب انشاءلله هيكون موسيقى و مبدع كبير اوي

 
At 9/11/2006 4:58 AM, Anonymous Cursed said...

يا أستاذ ش.م يا مخلص للفن .. انت الظاهر مركزتش كتير فى القصيدة عشان هى قصيدة هاوى وانت طبعا محترف كبير .. حضرتك لو ركزت فيها بإخلاص كنت هتلاقيها مافيهاش نوع من الاستجداء .. بالعكس .. دى مليانة استجداء هاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها

وعموما أنا مش بكتب أصلا .. ولو هكتب مش هكتب عشان حد يوصلو رسايل من ورا سطورى .. الموضوع أبسط من كدة

وإذا كانت أحذيتى فاغرة الأفواه مضايقاك فا الموضوع ابسط من ما حضرتك متصور .. كل الحكاية إن من صغرى بشوف الجزم كأنها وشوش ليها فم ، الفم اللى هو فتحة الجزمة ، وبتخيلها فاتحة بؤها وبتبحلق فيا .. بس
لو حضرتك ركزت فى الجزم ممكن تتخيلها .. وممكن لأ هاهاهاهاهاها

أحمد حجازى

 
At 9/11/2006 2:58 PM, Blogger تامر said...

This comment has been removed by a blog administrator.

 
At 9/11/2006 3:01 PM, Blogger تامر said...

This comment has been removed by a blog administrator.

 
At 9/11/2006 3:02 PM, Blogger تامر said...

قصيدة مختلفة لشخص مختلف، وبغض النظر عن معرفتي لحجازي الإنسان، فإنني أرى هنا في هذه القصيدة كاتبا متمكنا من أدواته ومن خياله، ومتجاوزا لمشاكل كتابات الهواة كما يظن البعض، إنها المرة الأولى التي أقرأ له فيها، وأتمنى ألا تكون الأخيرة، وسأعود لاحقا لأعلق على القصيدة تعليقا "احترافيا"ـ

 
At 9/11/2006 6:57 PM, Blogger باسم شرف said...

جميل منكم اصدقاء هذه المدونة ان تقولوا رايكوا في القصيدة وغيرها

والاجمل ان حجازي متابع وبيرد علي الذين قراوا قصيدته

علي فكرة حجازي كان بيقولي انه هيعمل اول ديوان عشان شعراء يقعدوا في البيت بقي وهو اولي هههههههه طبعا كان بيهرج لاني قلتله وانا هاسيب الكتابة وهاعمل البوم موسيقي زيك
اشمعني انت .. طبعا كش ولم قصايده المتبعتره وقال هانشر قصيده قصيده احسن

علي فكرة ياحجازي مفيش مانع انك تكتي ديوان وده بجد مش تهريج
وبالتوفيق

 
At 9/11/2006 7:42 PM, Anonymous Sarah said...

Being someone like me who's passionate about honest and smart creative expression, this poem had me forget to breathe halfway through it.

The imagery wrapped around the meanings is just brilliant,it entertains you and hits you to the core all at once,it takes a real gifted mind to breathe such life into the otherwise dull objects around us.

You claim to be an amateur writer but you're in no way an amateur artist,and this poem shows how skilled you are at getting the corners of your mind working with the bottoms of your soul.

I'm a relativley new friend of Ahmed who doesn't know him that much,after reading this ,I'm a new FAN of Ahmed who wants to know more of him. :)

 
At 9/12/2006 3:50 AM, Anonymous Cursed said...

متشكر جدا يا باسم إنك نشرت القصيدة ومتشكر جدا على تشجيعك بس أنا عايز أقولك إننا ممكن نقسم البلد نصين وننزل الشريط بتاعك مع بعض .. أنا اكتبلك الكلمات وانت تلحن وتوزع هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه.. إيه رأيك .. أهو يبقى كل واحد عمل اللى هو عايزو

أنا متشكر جدا لكل الناس على الكلام الجميل اللى قريتو ده .. أنا اتفاجئت بصراحة بكمية التعليقات وفوجئت أكتر بإن فى تعليقات من أصلو ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

 
At 10/13/2006 10:03 AM, Blogger tamer afify said...

لغه جميله وقويه ودقه في التصوير وتكثيف اللحظه بشكل مبدع

ربنا يفقك

تامر العفيفي

 

Post a Comment

<< Home